القاديانية العقيدة الشيطانية
التاريخ: الأربعاء 21 مايو 2008
الموضوع: أ. محمود القاعود


القاديانية العقيدة الشيطانية

بقلم / محمود القاعود

        أُبتلينا فى الآونة الأخيرة بمناقشة اعتقاد الفرقة الكافرة - وأصر على الكافرة – الأحمدية القاديانية ، وقد تبين لنا أن كثيراً من الناس لم يكن على دراية تامة بمعتقد هذه الفرقة الضالة ، بل إن بعضهم كان يعتقد أنهم يختلفون عن المسلمين فى بعض الفرعيات !!

        وكانت القاديانية تعيش حالة من الفرح والمرح لأن هناك جهل تام بعقائدها الخبيثة ؛ كما أن الأحداث العالمية خاصةً بعد الحادى عشر من سبتمبر 2001م ، جعلت الأحمدية القاديانية تزيد من نشاطها ، بعدما انشغل العالم الإسلامى بحروب الولايات المتحدة الأمريكية والتى دمرت دولاً بأكملها .

        كما أن الهجمة الصليبية التى انتشرت بعد سبتمبر2001 عن طريق الفضائيات التنصيرية والتى تتهجم على الإسلام ، قد سمحت بالترويج للقاديانية ، فاستغل القاديانيون هذا الهجوم الفضائى ليقوموا بالرد عليه وليظهروا بمظهر المدافع عن الإسلام والمنتصر له ، فقاموا بالرد على بعض طعون الفضائيات الصليبية ، وفى ذات الوقت يروجون للإمام المهدى والمسيح الموعود حضرة سيدنا ميرزا غلام أحمد القاديانى !!!!

        ولكن حيلة الأحمدية لم تنطلى على العقلاء ، فواجهت مقاومة شديدة ، وأفتضح أمرها وغرضها .

        ويتمثل ضلال الأحمدية القاديانية فى جعلهم من شخص هذا الغلام الكذاب نبى مرسل من الله رب العالمين ، بل وأعجب معى أيها القارئ الكريم ، من هذه الطائفة الكافرة ، وأتباعها يعقدون مقارنات بين المصطفى صلى الله عليه وسلم وبين دجالهم الكذاب الغلام الهالك .

فيقولون أن تكذيب هذا الغلام الهالك أشبه بتكذيب كفار قريش لمحمد صلى الله عليه وسلم ، ويُقارنون بين القرآن الكريم ووحى نبيهم المزعوم الكذاب .

ويُقارنون بين موقف الرسول من النجاشى ، وبين موقف الغلام الخائن عميل الاستعمار من حكومة بريطانيا .

        وتأملوا لأحد أتباع الغلام الوقح وهو يدافع عن سلاطة لسانه وبذاءة قوله بأن شتائمه جاءت باللغة العربية وكلها بلاغة ،وهو لا يعرف اللغة العربية !!!!!

ومن فرط وقاحتهم وتبجحهم واجترائهم على الله ورسوله ، يُشبهون من يرد على غلامهم الكذاب بالقسيس الشاذ زكريا بطرس وهو يُهاجم الإسلام !!!

وكأن غلامهم هو محمداً صلى الله عليه وسلم !!!

        والحق أقول : إن أقوال أتباع الغلام تجعلنا نحول أى شخص إلى نبى مرسل من الله ، وأن نقول أن من يُهاجمون مسيلمة الكذاب مثل زكريا بطرس ، وأن مسيلمة يأتيه الوحى من الله !!!!! بل ونقول كما تقول الأحمدية : هل الله أبكم لا يوحى بعد محمد ؟؟!!!!!

واستغفر الله العظيم .

        هذا هو منطق أتباع الغلام السليط ، والذى يُضحك الناس على جهلهم الفاحش وشذوذهم المنكر ، وهذه هى محاولتهم خلق نبى خان وطنه وأمته وباع نفسه للإستعمار الانجليزى .

        تأملوا قول الغلام البائد الخدام وهو يستجدى حكومة بريطانيا : (( العريضة التى أعرضها إلى حضرتكم مع أسماء أتباعى ليس المقصود منها إلا أن تلاحظوا الخدمات الجليلة التى أديت أنا وآبائى فى سبيلكم وكما ألتمس وأرجو من الدولة العالية أن تراعى الأسرة التى أثبتت بكمال وفائها وإخلاصها طوال خمسين سنة بأنها من أخلص المخلصين للحكومة والتى أقر وأعترف بولائها أكابر أمراء الحكومة العظمى وحكامها وكتبوا لها وثائق وشهادات على أن هذه الأسرة ، أسرة خدام ، وأسرة مخلصة ، فلذا أرجو منكم أن تكتبوا للحكام الصغار برعاية هذه الشجرة وحفظها التى ما غرسها إلا أنتم كما أرجو أن ينظروا إلى أتباعى بنظرة خاصة ودية لأننا ما تأخرنا أبداً من التضحيات فى سبيلكم لا بالنفوس ولا بالدماء كما لا نتأخر بعد ذلك فلأجل هذه الخدمات الجليلة نحن نستحق أن نطلب من الحكومة العظيمة المد والعون لكى لا يجرأ أحد علينا ( عريضة غلام أحمد لنائب أمير الهند المندرجة فى كتاب تبليغ رسالة ج7 لقاسم القاديانى )

        إنها حقاً فضيحة بكل المقاييس ، ونسأل أتباع الغلام : هل قمنا ببتر الأقوال ؟؟؟ هل قمنا بإخراج النصوص من سياقها ؟؟؟ هل مثل هذه الخيانة والعمالة تشبهونها بموقف المصطفى من النجاشى ؟؟؟ ألا لعنة الله على الكاذبين

        وتأملوا قول هذا الخائن الوقح : ((إنى ملأت المكاتب من الكتب التى كتبتها فى مدح الانكليز وخاصة وضع الجهاد الذى يعتقده كثير من المسلمين وهذه خدمة كبيرة للحكومة فأرجو أن أجزى بها جزاء حسنا ))

        بالله عليكم يا حضرات القراء أمثل هذا يكون ينتمى للشرف أو الرجولة لا الرسالة أو النبوة ؟؟؟؟

        ويدعى أتباع الغلام الكذاب أن ما يُفحمهم به المعارضون لعقيدتهم المنحرفة ، يُشبه ما يقوم به الشاذ زكريا بطرس من انتقاء لبعض الروايات الضعيفة لنقد الإسلام !!!!!

        وما يدعيه أتباع الغلام الكذاب من الممكن أن يجعل أى فرد يدعى النبوة ومن يكذبه ، فإنه يُشبه زكريا بطرس وهو يكذب الإسلام !!!!

ما هذا العبط والسخف ؟؟؟

        وإذا كان زكريا بطرس يمارس الكذب المفضوح ، فإن المعارضين للقاديانى الهالك يستشهدون بأقواله وتصريحاته التى يؤكد فيها خيانته للأمة وموالته للإستعمار البريطانى ، وبوحيه المضحك والذى يُشبه كتاب (( الفرقان الحق )) والذى ألفه الصليبى الحاقد (( أنيس شاروش )) بعد عام 2001م

        تأملوا الوحى الذى نزل على الغلام الكذاب : (( بريشن عمر براطوس يا بلاطوس)) !!!

        ويُعقب الغلام الكذاب على هذا الوحى المفترى على الله بأنه (( لا أدري هو بلاطوس صحيح أم براطوس لأن الإلهام نزل علي بسرعة)) كتاب تذكرة (ص 119)

 

والسؤال : هل قمنا باجتزاء النصوص ؟؟؟ وما معنى هذا الكلام ؟؟؟؟

هل قال المصطفى صلى الله عليه وسلم عن أى آية فى القرآن الكريم بأنه لا يعرف معناها لأن الوحى نزل بسرعة ؟؟؟؟!!!!!!

        وتأملوا يا حضرات القراء لوحى الغلام الكذاب ، ووحى أنيس شاروش ، فكلامها من إله واحد وهو الإستعمار

        يقول الغلام الكذاب : (( إنى مع الأفواج آتيك بغتة . إنى مع الرسول (( أخطئ وأصيب )) وقالوا أنى لك هذا . قل هو الله عجيب .)) !!!!!!

        ويقول أيضاً الكذاب : (( إنى مع الرسول أقوم أفطر وأصوم ، ولن أبرح الأرض إلى الوقت المعلوم )) !!!!! ( تذكرة )

        يقول أنيس شاروش فى الفرقان الحق : (( يا أيها الذين آمنوا من عبادنا : ودت طائفة من أهل الكفر لو يضلونكم وما يضلون إلا أنفسهم وما يشعرون ، يا أهل العصيان من عبادنا الضالين لم تكفرون بآياتنا وأنتم تشهدون وتلبسون الحق بالباطل وتكتمون البينات وأنتم تعلمون )) !!!! ( سورة المحاجة )

        وواضح من وحى الطرفين الغلام الكذاب والدعى أنيس شاروش أنهما مفوتنان بالسجع المتكلف الثقيل ، وأنهما يقتتلان فى محاكاة القرآن الكريم ، بل والأغرب أن الغلام الكذاب نسب لله الخطأ فى قوله (( أخطئ وأصيب )) وادعى أتباعه أنها على سبيل الإستعارة !!!!

        لقد كان الأولى بأتباع الغلام الكذاب والذين يدعوننى إلى الإيمان بنبيهم الخائن العميل الخدام أن يُراجعوا أنفسهم ، ويلفظوا هذه العقيدة الضالة .

وصلى اللهم وسلم وبارك على المصطفى الصادق الأمين وعلى صحبه وآله أفضل الصلاة والتسليم .

 

Moudk2005@yahoo.com









أتى هذا المقال من شبكة الأحمدية القاديانية في الميزان - ضد القاديانية - ضد أحمدية - ضد ميرزا غلام - Anti Ahmadiyya - Anti Qadyanis - Anti Mirza Ghulam Ahmad - Anti IslamAhmadiyya - Anti MTA TV - Anti Alislam.org - Anti Qadyani
http://www.anti-ahmadiyya.org/site

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://www.anti-ahmadiyya.org/site/modules.php?name=News&file=article&sid=2