نهاية ميرزا طاهر احمد الخليفة الرابع للميرزا القادياني
التاريخ: الأثنين 10 مايو 2010
الموضوع: مقالات أ. أمجد السقلاوي


بسم الله الرحمن الرحيم

 

نهاية ميرزا طاهر احمد الخليفة الرابع للميرزا القادياني

 

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن تبعه ووالاه

 

 وبعد :

 

اقدم لكم قصة طريفة وهي قصة مباهلة الميرزا طاهر احمد وهو الخليفة الرابع للميرزا غلام احمد القادياني مؤسس الفرقة المارقة فرقة القاديانية ..

 

قال الميرزا طاهر احمد (مقتبس ترجمة بتصرف):

 

بصفتي رئيس الجماعة الاحمدية اعلن لكم التالي :

 

..... نحن لا نملك خيارا الا بدعوتهم لمباهلة ولنقدم هذا النزاع إلى محكمة الله القوية المطلعة عسى ان يقرر الله تعالى من هو الكاذب ومن هو الصادق  .

 

وكانت هذه الدعوة للمباهلة موجهة لكل معارضي الجماعة القاديانية من علماء وكتاب وغيرهم وقد تقدم من بين المعارضين حضرة الشيخ الياس ستار وقبل المباهلة ..

واعلن الخبر من الطرفين ماذا كانت نتيجة المباهلة

 

كتب السيد حنيفة مطاوي النقاط التالية اترجمها لكم :

 

1-                      حدثت المباهلة في يوم 3/6/1999 م بين القاديانية مرابي محمد وعثمان شهيد والسيد الياس ستار وقد كتبت في حضور ثلاثة شهود من كل جانب .

 

2-                      موضوع المباهلة كان التحدي الذي القاه الميرزا طاهر احمد في سنة 1988 م .

 

 

3-                      الاتفاقية على المباهلة كانت لمدة سنة واحدة تبدا من تاريخ 3/6/1999م وتنتهي بتاريخ 3/6/2000م وان الكاذب سيلقى عقابا من الله تعالى .

 

4-                      قبل الميرزا طاهر احمد المباهلة وذلك في حضور 18000 عضو في الحفل السنوي وذلك في تاريخ 30/7/1999م وامامهم جميعا .

 

 

5-                      ميرزا طاهر احمد اعلن في هذا الاجتماع ان الله سيعاقب الكاذب في غضون سنة واحدة من بدء الاتفاقية .

 

6-                      ميرزا طاهر احمد كان ضحية للعقاب الالهي وذلك في تاريخ 20/8/1999م وذلك اثناء خطبة الجمعة في النرويج حيث اخذوه بسرعة وتحت إلى لندن وهو بحالة طارئة وكل هذا حصل بعد عشرين يوما من اعلانه الاخير (لاحظ تاريخ).

7-                      ميرزا طاهر احمد في تاريخ 10/9/1999م حضر إلى مركز الاحمدية والقى خطابا لمدة عشر دقائق بل واعلن انه كان لا يقدر ان ياتي وان به شيئا ولا يستطيع ان يركز فيما يقوله.

 

8-                      في يوم 11/9/1999م لم يستطع امامة الصلاة لذا قام شخص اخر بالنيابة عنه في الصلاة وفي اليوم التالي اصبحت حالته اخطر من ذي قبل بل صار مريضا جدا وتحت عناية الاطباء .

 

 

9-                      ميرزا طاهر احمد فضحه الله تعالى على يدي اصحابه فصار يطلق عليه لقب زعيم الغشاشين لانه اشترى ملكية خاصة من صندوق الجماعة وهذا الخبر ورد من طريق هادي علي شاودري وهو من اتباعه فصار زعيم الغشاشين .

 

10-               ميرزا طاهر احمد الغير محظوظ فلقد خسر احترامه بين الاحمديين وخسر صحته وهلك في يوم 19/4/2003م .

 

 

11-               تذكير لكل الاحمديين بقول نبيهم الكذاب غلام احمد القادياني :

"نعم صحيح ان الكذاب الذي يتقدم للمباهلة في امر شرعي سيموت حتما في حياة الصادق"ملفوظات احمد صفحة 440-441 الجزء 9 .

 

والان السيد الياس ستار لا يزال على قيد الحياة ويتمتع بالقوة ماشاء الله تبارك الله وهو ناشط في الرد على القاديانية الا ترون يا اتباع الغلام كل هذه الايات .

 

واما من يريد التحقق من القصة فله ان يطلب الوثائق فعندنا والحمد لله ما يثبت صحة القصة والحمد لله الذي اظهر الحق وهزم الباطل .

 

وكتبه  امجد سقلاوي بترجمة وتصرف عن  السيد حنيف مطاوي  .









أتى هذا المقال من شبكة الأحمدية القاديانية في الميزان - ضد القاديانية - ضد أحمدية - ضد ميرزا غلام - Anti Ahmadiyya - Anti Qadyanis - Anti Mirza Ghulam Ahmad - Anti IslamAhmadiyya - Anti MTA TV - Anti Alislam.org - Anti Qadyani
http://www.anti-ahmadiyya.org/site

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://www.anti-ahmadiyya.org/site/modules.php?name=News&file=article&sid=142