الرئيسية | مقالات الموقع | مكتبة الكتب | مكتبة المرئيات | مكتبة الصوتيات | أتصل بنا
 

 

 

 

القائمة الرئيسية

أحدث الكتب

القاديانية خرجت من رحم بريطانيا
أرسلت في الأربعاء 21 مايو 2008 بواسطة أ. محمود القاعود
أ. محمود القاعود

القاديانون والإنجليز

بقلم / محمود القاعود

moudk2005@yahoo.com

        يزعم أتباع الأعور القادياني أن الإنجليز قد ردوا المظالم للمسلمين ، وأنهم نشروا العدل والسلام ، وانتصروا لشريعة الإسلام ، وحرروهم من ربقة الظلم والطغيان والاضطهاد الهندوسي !!

        والواقع أن التاريخ يُكذب هذا الإدعاء الباطل ، الذي روج له مسيخ القاديان ، حتى يُبرر عمالته وخيانته لأسياده الإنجليز الذين جعلوا منه نبيا ورسولا ..

        لقد ثار المسلمون على الإنجليز ثورة عنيفة جراء ما أحدثوه في البلاد ، وفى المقابل قام الإنجليز بالتنكيل بالمسلمين وقمعهم وتعذيبهم بأبشع أنواع التعذيب .

        يقول اللورد " ماكللو " يصف قمع الإنجليز للمسلمين : (( ما سمعت وما شاهدت مثل هذه المظالم والأعمال السيئة والفساد )) (*)

ويكتب أحد قادة الإنجليز - نكلسون - إلى القائد " إدوارد " قائلاً : (( علينا أن نسن قانونا يُبيح لنا إحراق الثوار ، وسلخ جلودهم وهم أحياء ، لأن نار الانتقام التي تأججت في صدورنا لا تخمد بالشنق وحده )) .

وكاتب هذا الكلام والذي يدعو فيه لسلخ المسلمين ، هو نفسه الذي كتب يمتدح أعور قاديان وأسرته قائلاً :

(( إن في قاديان تسكن هذه الأسرة التي وجدنا فيها دون جميع الأسر الوفاء للإنجليز ))

ويتحدث " سيد أحمد خان "- الذي سرق منه الأعور القادياني أفكاره - عن الإنجليز وما أحدثوه بالهند قائلاً :

        (( لقد تيقن أهل الهند أن الإنجليز سيحولونهم إلى النصرانية متخذين من التجويع والإذلال وسيلتهم إلى ذلك كما فعلوا مع اليتامى الذين فقدوا آباءهم في مجاعة سنة 1837م وكان القسيسون المبشرون يتقاضون مرتباتهم من الشركة وكبار الموظفين من الإنجليز يستغلون مراكزهم في تحسين المسيحية لصغار موظفيهم ، الواقعين تحت سيطرتهم ، كما كانوا يجمعونهم في بيوتهم بالقسس ، يُحاولون التأثير عليهم وجذبهم للدين المسيحي .

        ويأتون بالشبهات والشكوك ليزلزلوا عقائدهم ، وبلغت هذه الدعاية أقصى حد لم يعد الموظفون الهنود يأمنون على دينهم .... )) ( أسباب الثورة الهندية ص 11 - 23 للسير سيد أحمد خان ) .

        هؤلاء هم الإنجليز الذين يدعى عُبّاد يلاش أنهم أعطوا الحرية للمسلمين وسمحوا لهم بإقامة شعائرهم وأعتقوهم من اضطهاد الهندوس !!

حقاً : من شابه نبيه فما ظالم .

(*) يُراجع كتاب " القاديانية .. نشأتها وتطورها " للأستاذ / حسن عيسى عبد الظاهر ( الصادر عن مجمع البحوث الإسلامية بمصر في العام 1992م )

moudk2005@yahoo.com

 
أكثر مقال قراءة عن أ. محمود القاعود:
آية قرآنية تصعق النِحلة القاديانية


المعدل: 5  تصويتات: 1
الرجاء تقييم هذا المقال:


  'طباعة  ارسال ارسال

المواضيع المرتبطة

أ. محمود القاعودنفاق وكذب الأحمدية

عفوا، التعليقات غير ممكنه لهذا المقال.
هذه الشبكة لا تتبع لأى جهة حكومية

انشاء الصفحة: 0.04 ثانية