الرئيسية | مقالات الموقع | مكتبة الكتب | مكتبة المرئيات | مكتبة الصوتيات | أتصل بنا
 

 

 

 

القائمة الرئيسية

أحدث الكتب

للقاديانيين: أنا رسول الله
أرسلت في الأربعاء 21 مايو 2008 بواسطة أ. محمود القاعود
أ. محمود القاعود

إلى القاديانيين : أنا رسول الله !

بقلم / محمود القاعود

moudk2005@yahoo.com

        قد يكون هذا العنوان صادماً للقارئ ، ولكن ما اضطرني إلى كتابة مثل هذا العنوان هم أتباع الغلام القادياني الكذاب ، فإذا كان الغلام البائد رسول من الله ، فلماذا لا أكون أنا أيضاً رسول من الله ويأتيني وحى ؟!

        وسأدّعِى ما يدّعيه القاديانيون لغلامهم البائد عليه لعنات الله المتوالية

وسأوضح أسباب أنى رسول في الآتي :

1 – هل الله لا يوحى لأحد بعد محمد صلى الله عليه وسلم ؟؟!!!

2- أنا المسيح الموعود والمهدي النتظر الذي بشر به النبي صلى الله عليه وسلم !!!!

3- أنا تصديت لافتراءات النصارى ورددت على كثير منهم وبهذا فقد كسرت الصليب !!!

4- هذه نوعية من الوحي الذي يأتيني : (( أصحو ولا أنام والكل نيام ، وأنت خير الأنام )) !!!!

5- من لم يؤمن بى فقد كذب رسول مرسل من الله فالله يقول عن حال من يكذبني : ((يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلاَّ كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِؤُون )) يس : 30

6- لا يسألني أحد عن معجزاتي طالما أن قلوب الناس مغلقة ولا تُريد أن تتقبل أنى رسول الله !!!!!

7- من يسخر منى فهو كصبيان أهل الطائف الذين سخروا من محمد صلى الله عليه وسلم

8- من يتقول علىّ فإنه مثل زكريا بطرس الذي ينتقي بعض الأشياء ليُهاجم بها الإسلام !!!!!

9- من يكذبني فهو على اتفاق واتصال بالنصارى الذين عجزوا عن الرد علىّ ، فمن المفروض أن يصدقني فيما أقوله لا ليُهاجمني متحداً بذلك مع النصارى !!!!!!

10- المسلم الحقيقي هو من يتبعني ، لأني نبي تابع ولست مُشَرِّعاً ؛ ما عدا ذلك فهو قد يكون في فرقتي الناجية المكونة من أتباعي أما الآخرون فهم في جهنم وبئس المصير .!!!!

        ما رأيكم يا حضرات القراء فيما ذكرته ؟؟؟ أمثل هذا الهراء الذي ذكرته يؤهلني لأكون رسول من عند الله رب العالمين ؟؟؟

أمن الممكن أن أظل أجادل وأناقش طوال حياتي بالعشرة نقاط التي كتبتها مجاراة للقاديانيين ، لأدعى كذبا وإفكاً أنى رسول الله ؟؟؟؟

هل من الممكن أن أدعى أن السجع المصطنع الذي ألفته : (( أصحو ولا أنام والكل نيام وأنت خير الأنام )) هل من الممكن أن أنسب مثل هذا القول إلى الله وافترى على الله الكذب ولم يوحى إلى شيء ؟؟؟؟

وهل .... وهل .... وهل ....... ؟؟ إلخ

        حقاً إنها كارثة بكل المقاييس ، أن يظل أتباع الغلام الوقح بهذه السفاهة والتفاهة من أجل الإرتزاق من متنبئهم الكذاب ودعاواه الباطلة.

        جميع القاديانيون من صغيرهم إلى كبيرهم لا يجرؤون على أي رد أمام حقائق الكافرين بهذا الغلام الكذاب ، فيقولون أن كل هذه اتهامات مكررة ومعادة وأنه تم الرد عليها ، ويدعون الناس لزيارة موقعهم المشباكي ومتابعة قناتهم الفضائية !!!!!! هذا هو رد القاديانيون على الانتقادات القاتلة التي توجه لهم والأغرب أنهم يدعون أن مثل أقوال المنتقدين مثل ما كان يفعله الكفار بأي نبي مرسل من الله !!!!!

تجد المقالات تفضحهم فيدعون بأن تلك حملة وهابية مسعورة تهدف للإفتراء عليهم !!!! في حين أن الذي يقود الحملة هو غلامهم الكذاب الوقح والذي والى الاستعمار بطريقة مفضوحة للغاية انظروا إليه يقول في رسالته تحفة قيصرية ص 27 : أنا أشكر الله عز وجل أنه أظلني تحت ظل رحمة بريطانية التي أستطيع تحت ظلها أن أعمل وأعظ فواجب على رعية هذه الحكومة المحسنة أن تشكر لها وخصوصا علىّ أن أبدى لها الشكر الجزيل لأني ما كنت أستطيع أن أنجح في مقاصدي العليا تحت ظل أية حكومة أخرى سوى حكومة حضرة قيصر الهند ))

        وبالفعل أيها الغلام الهالك ما كنت تستطيع أن تفعل مثلما فعلت لولا الحكومة الصليبية التي وجدت فيك أكبر الخونة الذين على استعداد أن يبيعوا شرفهم من أجل حفنة جنيهات خضراء.

ماذا بعد هذا يا أتباع الغلام الوقح ؟؟؟

وإن كان لي الحق أن استخدم بعض مفردات الغلام فإني أقول :

        "إن القاديانية نحلة نجسة وعقيدة قذرة لا يستحق أتباعها إلا الضرب بالنعال ، علهم يعودوا إلى رشدهم ، والله المستعان على ما تصفون ".

moudk2005@yahoo.com

 
أكثر مقال قراءة عن أ. محمود القاعود:
آية قرآنية تصعق النِحلة القاديانية


المعدل: 4.65  تصويتات: 20
الرجاء تقييم هذا المقال:


  'طباعة  ارسال ارسال

المواضيع المرتبطة

أ. محمود القاعود

عفوا، التعليقات غير ممكنه لهذا المقال.
هذه الشبكة لا تتبع لأى جهة حكومية

انشاء الصفحة: 0.04 ثانية